انطلاقا من رؤيته الجديدة، يهدف المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية إلى تعزيز القدرات الوطنية في مجال التكفل بالمرضي وذلك من خلال توفير علاجات ذات جودة عالية عبر المراقبة و الكشف عن جودة الأدوية والمنتجات الصيدلانية المعروضة للبيع أو المستخدمة في مراكزنا الصحية وذلك علي كامل التراب الوطني.


وللقيام بتلك المهمة اعتمد المختبر الوطني نظام الجودة بهدف الحصول علي الاعتماد من طرف منظمة الصحة العالمية وكذلك وفقا لنظام الأيزو
17025  سبيلا لاعتراف فني وعلمي علي الصعيدين الإقليمي والدولي.


إن المختبر من موقعه الحساس في نظام مكافحة الأدوية المزورة يقوم بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في المجال الصحي وكذا المختبرات المرجعية على المستوى الدولي وذلك للرفع من القدرات الفنية لوزارة الصحة والهادفة للحد من انتشار الأدوية الغير فعالة.

 

 ينضاف لذلك وضع مخطط عمل علي أساس الرفع من القدرات الفنية للمختبر عبر المشاركة في اختبارات الكفاءة لمراقبة الجودة المنظمة من طرف منظمة الصحة العالمية وشبكة مختبرات شبه المنطقة (نامكول) من أجل تحسين مراقبة جودة المنتجات الصيدلانية.

 

هذا ويتميز المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية بكونه يمتلك فريق من الفنيين الشباب المتحمسين والمدربين الذين يودون المساهمة في تلبية توقعات السلطات العمومية وكذا السكان في مجال تأمين جودة الأدوية بغية المساعدة في مجهودات وزارة الصحة الهادفة للرفع من مستوى التكفل بالمرضي سبيلا للوصول للهدف الرامي لخفض نسبة رفع المرضى للخارج كخيار للسلطات العليا بالبلد.

 

هذا ويسعى المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية لأن يكون أداة وطنية وفنية للعاملين في مجال توفير الأدوية والمستلزمات الصحية المؤمنة وذات الجودة العالية وذلك لكل من القطاعين العام والخاص.

 

أيها المتصفحون الكرام لنعتبر مراقبة جودة الأدوية والمستلزمات الطبية مهمة الجميع ...

 

أتمنى لكم تصفحا مريحا ومفيدا لموقع المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية.